منتدى الاماكن

منتدى الاماكن

منتدى الاماكن
 
الرئيسية8اليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 112 بتاريخ الخميس 7 يوليو - 0:38:20
المواضيع الأخيرة
» سجل حضورك بذكر اسم من أسماء الله الحسنى سبحانه وتعالى
من طرف queen الثلاثاء 17 يونيو - 16:20:54

» عيد فطر سعيد
من طرف A-Prince الخميس 8 أغسطس - 13:22:54

» الــوفـــــــــــاء
من طرف faracha الإثنين 29 يوليو - 4:58:21

» موجز أنباء الشعـــــور...!!
من طرف queen الأربعاء 9 يناير - 16:26:15

» طول الأظافر "يخربش" الصحة!
من طرف عاشقة الجنة الأحد 9 ديسمبر - 11:38:46

» سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
من طرف Mira السبت 11 أغسطس - 17:38:45

» هل تعلمت من الحياة بهذه الصورة؟؟؟؟؟؟
من طرف Mira السبت 11 أغسطس - 17:25:18

» وصفة رمضانية
من طرف faracha الجمعة 3 أغسطس - 18:46:48

» بعض الصور من مدينة جيجل
من طرف JiNa الثلاثاء 24 يوليو - 18:40:04

» العد العكسي للمشروع ابتدى يوم 14 جويلة 2009
من طرف JiNa الثلاثاء 24 يوليو - 18:32:51

» سر الاستغفار بالاسحار
من طرف bilal الإثنين 23 يوليو - 12:56:41

» كل عام وانتم بخير
من طرف الزعيم السبت 21 يوليو - 1:39:35

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

اهلا بك يا زائر
عدد مساهماتك 0 وننتظر المزيد


شاطر | 
 

 العلاقة بين العقل ..الجسد والصحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: العلاقة بين العقل ..الجسد والصحة   الأربعاء 23 سبتمبر - 12:07:41

اولا :
العلاقة بين العقل ..الجسد والصحة

هل هناك فعلاً من علاقة بينهما ..الجواب نعم ..لكن كيف يكون ذلك ؟
تابع معي وسترى
للعقل سلطة هائلة على الجسد ..فهو يوجه كل شيء في جسدك ..ويمكن تغيير 70 بالمية من الامراض بتغيير آلية عقلك ..لأن 30 بالمية من الامراض جسدية المنشأ ..وماتبقى مصدره العقل ..فإذا وقعت وأصبت بكسر ما ..هنا لايفيد معالجته مثلا بواسطة التنويم المغناطيسي , ولاينفع هنا الايحاء بأنك سليم ولا تعاني من أي الم ..سيبقى الكسر موجود لأنه بدأ من الجسد ..فللجسد طريقته الخاصة في العمل .لكن إن بدأت العملية في العقل وظهرت بعض أعراضها على الجسد يمكن عنئذ تغييرها بسهولة .
رأينا الكثيرين ممن يرقصون على الجمر بدون ألم ..هؤلاء ممن تذكروا أنهم 70 بالمية فقط
العقل هو الجزء الداخلي من الجسد .. والجسد هو الجزء الخارجي من العقل ..لذلك أي شيء يمكن أن يبدأ من الجسد وينتقل الى العقل والعكس صحيح ..إلا أن 70 بالمية من الامراض العقلية المنشأ يمكن شفاءها ببساطة وسهولة .
اسمع هذه الحادثة الطريفة :
شعر برناردشو ذات مرة بألم مفاجىء في صدره ..خاف أن يكون السبب أزمة قلبية فاتصل بالطبيب قائلا : تعال بسرعة لأني قد لاأشهد شروق الشمس ثانية
قال له الطبيب :تماسك أنا قادم لاتقلق . جاء الطبيب وكان عليه أن يصعد ثلاثة شواحط من الادراج – رجل في التسعين من عمره يحمل الحقيبة ..يصعد الدرج وهو يتصبب عرقاً ..
عندما دخل البيت وضع حقيبته على الارض وجلس في كرسي وأغمض عينيه فقال برناردشو : مالمشكلة ؟
فوضع الطبيب يده على صدره الايسر ..فقال برناردشو :يا الهي ! أزمة قلبية ! ورأى الطبيب يتصبب عرقاً في كرسيه
قام برناردشو واخذ مروحة وبدأ يؤرجحها أمام وجهه ..غسل له وجهه بالماء البارد ..سقاه بعض البراندي ..لأن الليلة كانت باردة ..جرب كل الوسائل الممكنة ..دثّره بغطاء سميك ..ونسي امر نوبته القلبية هو والتي استدعى الطبيب بسببها
صحا الطبيب بعد نصف ساعة وقال :
انا الان على مايرام . كانت نوبة قلبية عظيمة وخلتها الاخيرة ..لكنك كنت ذا فائدة هائلة أعطني الان أجري
قال برنارد شو :أجرك!..كنت أركض هنا وهناك واجلب لك كل مايلزم وأخدمك كي تتجاوزها .أنت من يجب أن يدفع لي
قال الطبيب :كانت تمثيلية فحسب ..وهذا ما أفعله مع كل مرضاي وتنجح باستمرار ينسون نوباتهم القلبية وينشغلون بي ..هيا قم واتني بأجري ..لقد انصرم الليل ويجب أن أعود الى بيتي
فحص قلب برنادرشو فوجده على أحسن مايرام ..لقد نسيه تماما ..كان الامر مجرد أمر طارىء ..غير أن عقله ضاعف له مخاوفه من أزمة قلبية فتضخم من الموت ..


ثانيا :


ثانيا :كيف نستخدم قوة العقل في الشفاء وسوف انقل لكم ذلك من كتاب جوزيف ميرفي (قوة عقلك الباطن ...)



ما هو هذا العقل الباطن ؟!!


العقل الباطن هو مركز للعواطف و الانفعالات ومخزن الذاكرة ، عليكم أن تنظروا لعقلكم الباطن كحديقة وأنتم من يقوم بزراعتها ، فأنتم من يقوم ببذر البذور وهي الافكار في حديقتكم ( عقلكم الباطن ) طوال اليوم وعلى اساس تفكيركم المعتاد ، واذا كنتم تبذرون الحب و السلام في عقلكم الباطن فأنكم ستحصدون الزرع في جسمكم و حياتكم ، واذا كنتم تبذرون الكره و الشر في عقلكم الباطن فأنكم ستحصدون الفساد في جسمكم وحياتكم


اذا أعزائي من اليوم لا بل من الآن ابدؤوا في زرع افكار السلام و السعادة و الرضا و السلوك الصحيح، واستمروا في بذر هذه البذور (الافكار) الرائعة في حديقة عقلكم الباطن و سوف تحصدون محصولا رائعا ، وقد يكون عقلكم الباطن شبيه بالتربة التي ستنمو فيها البذور سليمة أو فاسدة ، اذا من المهم أن تتولوا رعاية أفكاركم بطريقة صحيحة لكي يثمر ذلك أوضاعا مرغوبة فيها فقط ، فعندما تكون الافكار التي اودعتموها في عقلكم الباطن أفكارا بناءة خالية من الاضطراب فأن القوى العجيبة الفاعلة لعقلكم الباطن سوف تستجيب و تتماشى مع الظروف بطريقة ملائمة
ان معرفتكم لتفاعل عقلكم الواعي و عقلكم الباطن سوف تجعلكم قادرين على تحويل حياتكم كلها ، صحيح أننا لا نستطيع تغير الظروف المحيطة بنا او العالم الخارجي و لكن نستطيع أن نغير أفكارنا و ما بداخلنا حتى نتأقلم مع الظروف و الاحوال

قد يسألني احدكم : ذكرت العقل الواعي والعقل الباطن فهل يوجد لدى الإنسان عقلان ؟!!
لا بل كل شخص يملك عقلا واحدا إلا أن عقلكم يتسم بسمتين مميزتين والمهمتان اللتان يقوم بهما غير متشابهتين فكل مهمة لها خواص مميزة تفصلها والتسمية التي تستخدم للتمييز بين وظيفتي العقل هي العقل الواعي و العقل الباطن ، في المحاضرات القادمة سأوضح معنى العقل الواعي و العقل الباطن .


نكمل حديثنا عن الكنز الذي بداخلنا ، لدي اليوم قصص و أمثلة جميلة توضح النجاح الذي يحققه الاشخاص باستخدام عقولهم الباطنة.

كان هناك شاب في مقتبل العمر يعمل في احدى الشركات الكبيرة ، وكان شاب نشيط ومجتهد وذات يوم طلب منه المسؤول أن يلقي خطابا في ندوة تعقدها الشركة توضح اعمالها و أنتاجها وما إلى غير ذلك ، فلما حان ذلك الوقت اصيب هذا الشاب بحالة رعب شديد وقال بأنه صوته اصيب بشلل نتيجة تقلصات سببها الخوف ، أدى الى انقباض عضلات الحنجرة ، وقد تصبب وجهه عرقا و شعر بالخجل لأنه على وشك أن يلقى خطاب خلال دقائق معدودة ظل يرتعد من الخوف و الرعب ، وقال : ( أن الجمهور سوف يسخر مني ، لا استطيع أن القى هذا الخطاب ) ولكن فجأة صرخ قائلا ( نقطة الضعف في داخلي تريد القضاء على نقطة القوة عندي ) ووجه كلامه نحو نقطة ضعفه قائلا ( اخرجي من هنا)


ويقصد بنقطة القوة هي القوة اللا محدودة وحكمة عقله الباطن ثم بدأ يقول بتحدي ( اخرجي اخرجي نقطة القوة على وشك أن تنطلق)


هنا استجاب عقله الباطن و أطلق سراح القوى الحيوية الكامنة داخله ، عندما وصل إليه النداء ووقف وبدأ يلقى خطابه ، وفرح مرؤوسه بخطابه


اذا أعزائي عقلكم الباطن يتميز بالتفاعل و يستجيب لطبيعة أفكاركم ، وعندما يكون عقلكم الواعي ( هوالعقل الظاهري المتصل بالعالم الخرجي ويكتسب منه المعرفة ) مليئا بالخوف و القلق و التوتر، تطلق الانفعالات السلبية المتولدة في عقلكم الباطن


فعندما يحدث ذلك عليكم أن تتكلموا بحزم و احساس عميق بالمسئولية إلى الانفعالات اللاعقلانية المولدة في عقلكم الباطن وتقولوا : ( إهدأ ، لا تتحرك ، إلني مسيطر على الوضع يجب أن تطيعني ، أنت خاضع لقيادتي ، أنك لا تستطيع الدخول عنوة إلى مكان لا تنتمي إليه )

أنه امر مذهل أن تلاحظوا كيف تستطيعون التحدث بشكل رسمي وباقناع مع الحركة اللاعقلانية لذاتكم الخفية لكي تجلبوا الهدوء و الانسجام والسلام لعقلكم

أن العقل يشبه الملاح وقائد السفينة الواقف على مقدمتها ، فهو يوجه السفينة و يصدر الاوامر إلى طاقم السفينة في غرفة المحركات و الآخرين الذين يتولون قياس المسافات بين السفينة و السفن الأخرى ..الخ ، فالرجال في غرفة المحركات لا يعرفون أين يتجهون فهم يتبعون الأوامر فقط ، فقد تصطدم السفينة بالصخور إذا أصدر الربان تعليمات خاطئة ، فيكون هو المسئول عن ذلك فهو الذي يصدر الأوامر التي يتم تنفيذها بطريقة آلية ، فأعضاء طاقم السفينة لا يراجعون القائد في تعليماته فهم ببساطة ينفذونها

هذا يشبه عقلكم، فعقلكم الواعي هو الربان و القائد لسفينتكم التي تمثل جسمكم و بيئتكم ، ويتلقى عقلكم الباطن الأوامر التي تصدر من عقلكم الواعي ويقبلها كحقيقة


فعندما يقول احد ما: (أنا فاشل لن أنجح ) عندئذ يقتبس عقله الباطن كلمته ويعتبرها دليلا على أنه فعلا فاشل ، وعندما يصر على هذه الكلمات فأن عقله الباطن سوف يتبع اوامره و سيمضي طوال حياته فاشلاهناك مثال آخر بسيط : عندما تقول امرأة ما : ( استيقظ حتى الساعة الثالثة ، إذا تناولت قهوة في الليل ) فعندما تتناول هذه السيدة قهوة فأن عقلها الباطن ينبهها ويقول لها (( الرئيس (عقلك الواعي ) يريدك أن تظلي مستيقظة هذه الليلة )) إذا هي التي ادخلت هذه الافكار و المعتقدات في عقلها

أعزائي أن عقلكم الباطن يعمل اربعا وعشرين ساعة يوميا ، ويضع ترتيبات مسبقة من اجل نفعكم ، ويصب ثمرة تفكيركم الاعتيادي في داخلكم
أعزائي هذه امثلة حقيقة من ارض الواقع ، وليس من الخيال ،
وفعلا حدثت معي تجربة ثبتت صحة هذا الكلام ، سأخبركم بها


في احدى المرات قدمت على تخصص الخدمة الاجتماعية وهذا التخصص يحتاج لمقابلة شخصية وهي تحدد مصيري اما القبول او الرفض من قبل الجامعه ، مرت الايام وحان موعد المقابلة ، كنت خائفة إلى درجة بأن وجهي اصبح احمرا ، و صوتي يتخلله الخوف ، وقبلها سمعت أن فلأنة رفضوها و فلأنة تم رفضها وفلأنة حولت لتخصص آخر بس رفضها وتم قبول 40 طالب و طالبة فقط من 120 في العام السابق ،( كنت اقول لنفسي لن يقبلوني هل سيتركون 100 طالب و طالبة و يقبلوني أنا ؟ اضافة إلى أن هناك طلبة لديهم واسطات و اما أنا فليس لدي احد ) فجأة توقفت و كان احدا نبهني ، قلت لدي رب العباد أنا لا احتاج للبشر ، فتوكلي على الله وحده ، هنا تذكرت قول الله عز وجل( ومن يتوكل على الله فهو حسبه ) قلت بحزم سأنجح في هذه المقابلة بإذن الله ، وسأساعد الناس وسأحقق حلمي الكبير ، ثم قالت يا رب ساعدني ، والله احسست بالشجاعة و القوة و الثقة ، وفعلا دخلت غرفة المقابلة لم اكن خائفة بل واثقة من نفسي و إجاباتي، بعدها بفترة وجدت اسمي ضمن المقبولين في هذا التخصص

من هنا اكتشف كنز الثروة الذي بداخلي ، دعائي تغلغل إلى قلبي وثقتي و ثباتي توغلا إلى داخل عقلي الباطن ، استجاب عقلي الباطن لحديثي ، وهذا كله بفضل الله عز وجل
أعزائي تأكدوا أن تفكروا بكل ما هو صادق و شريف و نقي ومحبب إلى النفس و كل ما يشيع الخير، وستحصلون عليه و خصوصا ، اذا كانت النية خالصة لوجه الله

تمرين بسيط

أعزائي جربوا هذا التمرين ، قبل أن تناموا قولوا و كرروا هذه العبارة عدة مرات باقتناع، اي أنكم مقتنعين بقوة عقلكم الباطن وأنه يستطيع فعل ذلك اريد الاستيقاظ في الساعة (( حددوا الوقت )) وسيوقظكم في هذا الوقت الذي حددتموه تماما ( تذكروا باقتناع تام حتى ينجح التمرين)
طريقة عمل عقلكم الباطن
هناك مستويان لعلقكم المستوى الواعي و المستوى اللاواعي ( العقل الباطن ) فأنتم تفكرون بعقلكم الواعي ( او اي شيء تفكرون فيه باعتياد ) ، فهذا التفكير المعتاد يغرق في عقلكم الباطن الذي يبدع طبقا لطبيعة أفكاركم ، أن عقلكم الباطن يمثل مركز العواطف و الانفعالات و الابداع
فاذا فكرتم في الخير ، سوف يتدفق الخير في عقلكم الباطن ، و اذا فكرتم في الشر سوف يتدفق الشر في عقلكم الباطن ، اذا هذه هي طريقة عمل عقلكم الباطن
وهناك حقيقة عليكم أن تعرفوها وهي أن عقلكم الباطن يتعامل مع أفكار الخير و الشر على حد المساواة
فمثلما قلنا ، عندما يكون تفكيركم المعتاد بطريقة سلبية فأنه يكون السبب وراء فشلكم و احباطكم و تعاستكم ، ومن ناحية أخرى اذا كان تفكيركم المعتاد بطريقة ايجابية بناءة ، فأنكم ستتمتعون بالصحة الجيد و النجاح و الرفاهية وتحققون سعادتكم

هل تعلمون ماهو قانون عقلكم ؟

قانون عقلكم هو أنكم ستحصلون على استجابة او رد فعل من عقلكم الباطن وفقاً لطبيعة الفكرة التي تحتفظون بها في عقلكم الواعي
اذاً يتقبل عقلكم الباطن ما يطبع بداخله او يؤمن به عقلكم الواعي أنه لا يجادل عقلكم الواعي بل يطبق الاوامر على أنها صحيحة وصادقة حتى لو كانت عكس ذلك
يشير علماء واطباء النفس إلى أن الافكار عندما تنتقل إلى عقلكم الباطن فأنها تحدث انطباعات من خلايا المخ و بمجرد أن يتقبل عقلكم الباطن اية فكرة فأنه يبدأ في الشروع فورا في وضعها موضع التنفيذ ويعمل عقلكم الباطن من خلال ربط الافكار باستخدام كل معرفة اكتسبتموها في مراحل حياتكم لتحقيق الغرض المنشود ويعتمد عقلكم الباطن على الطاقة و القوة والحكمة اللا محدودة الكامنة في داخلكم و في بعض الاحيان يظهر عقلكم أنه قادر على التوصل لحل فوري لمشاكلكم ولكن في اوقات آخرى قد يأخذ الامر أياما و اسابيع او أكثر من ذلك فأساليبه تفوق الحصر
اول الدورة عرفنا العقل الباطن و العقل الواعي بصورة سريعة ، ولكن الآن سنعرفهما بتعمق اكثر
** العقل الواعي يقال عنه احيانا بأنه العقل الظاهري ، اي أنه يتعامل مع الاشياء الظاهرية و الخارجية ، و يكتسب الادراك و المعرفة للعالم الظاهر ، حيث يتعلم عقلكم الواعي من خلال الملاحظة و التجربة و التعليم ، ووسائل هذا العقل في الملاحظة هي الحواس الخمسة ، اي أن عقلكم الواعي موجه في اتصالكم بالبيئة المحيطة بكم ( البيئة الخارجية ) ، وأن اعظم وظيفة لعقلكم الواعي هو التفكير
فمثلا لنفترض أن كل منكم ذهب إلى مكان محبب حيث الطبيعة الخلابة ، و المناظر الجميلة ، والأنهار الجارية وما إلى غير ذلك ، ستستنتجون أن هذا المكان جميل بناء على ملاحظتكم لهذه المناظر والحدائق و الأنهار فهذا ما توصل إليه عقلكم الواعي ( الظاهري )

** أما عقلكم اللاواعي او الباطن و الذي يسمى ايضا بالعقل الغير ظاهري ، يفهم عن طريق الحدس او البديهة ، وهو مركز للعواطف و الانفعالات و مخزن الذاكرة كما تم توضيحه سابقا ، ويمتلك عقلكم الباطن القدرة على رؤية كل ما هو واقع وراء نطاق البصر وهو ما يطلق عليه الاستبصار او حدة الادراك

فالعقل الباطن هو الذكاء الذي يظهر عندما يكون العقل الواعي في حالة نعاس او نوم او هدوء
في المحاضرات السابقة عرفنا قانون العقل الباطن و هو أن عقلكم الباطن لا يجري المقارنات ، و لا يستخدم المنطق ولا يعتقد في الاشياء خارج نطاق ذاتيتها

ايضا هناك قانون آخر للعقل الباطن سنضيفه اليوم وهو أن عقلكم الباطن مذعن للإيحاء أي سهل الانقياد

قد يتساءل احد منكم : ما هو الإيحاء

الإيحاء هو عمل او سلوك يستهدف وضع شيء ما في ذهن و عقل احد الأشخاص و هو عملية عقلية يقبل الشخص من خلالها الفكرة التي اوحيت إليه و يضعها موضع التنفيذ

** عندما اتحدث عن الإيحاء أكثر سيسهل عليكم فهمه **

القوة الرهيبة الكامنة في الإيحاء

إليكم هذا المثال الذي يوضح القوة الرهيبة للإيحاء ، لنفترض أن احد طاقم سفينة اقترب من احد ركاب سفينة يبدو عليه القلق و الهلع ، وقال له ( أنك تبدو مريضا ، أن وجهك يبدو عليه الشحوب ، أنني اشعر بأنك ستصاب بمرض دوار البحر ، دعني اساعدك في الوصول إلى كبينتك ) سيتحول لون وجه الراكب إلى الاصفر ، فهل تعلمون لماذا ؟
لأن إيحائه للراكب بأنه سيصاب بمرض دوار البحر ارتبط بمخاوف الراكب ذاته و هواجسه ، و قد قبل الراكب مساعدته له للوصول إلى كبينته وبالتالي اصبح إيحائه له أمرا واقعياً
ولكن تختلف ردود الفعل تجاه نفس الإيحاء
في الواقع أن الناس على اختلافهم يظهرون ردود فعل متباينة تجاه نفس الإيحاء بسبب حالة العقل الباطن او معتقداته ، فلنفترض أن احد طاقم السفينة ذهب إلى راكب آخر وقال له( أنك تبدو مريضا جدا ، الا تشعر بأنك مريض أنت تبدو لي أنك ستصاب بدوار البحر) وهنا اما أن يسخر من دعابته او لا يهتم بحديثه ، اذاً إيحائه للراكب بمرض دوار البحر لم يجد آذأناً صاغية من جأنبه لأن إيحائه هذا ارتبط في ذهنه بالمناعة ضد هذا المرض و بالتالي لا يسبب هذا الإيحاء أي خوف أو قلق و لكنه يحقق الثقة بالنفس

اذا كل إنسان لديه مخاوفه الخاصة داخل نفسه ، و لديه معتقداته و آراءه ، و هذه الافتراضات الداخلية هي التي تحكم و تدير حياتنا ، و هذا الإيحاء او الافتراض لا يمتلك القوة في حد ذاته إلا في حالة قبولكم له عقليا ، وهذا يؤدي إلى تدفق قوى عقلكم الباطن بطريقة مكبلة بالقيود ، ووفقا لطبيعة الافتراض أو الإيحاء

القوة البناءة و الهادمة للإيحاء:

كثير ما نصادف في حياتنا إيحاءات من قبل الآخرين و هذه الإيحاءات تسمى بالإيحاءات المتغايرة اي الإيحاءات التي تأتي من شخص آخر ، و قد تكون بناءة و قد تكون هادمة
فقد يستخدم البعض الإيحاء في التدريب على الضبط و السيطرة على النفس ، و لكنه للأسف يستغل في قيادة الآخرين الذين لا يعرفون قوانين العقل و السيطرة عليها
واذا استخدم في شكله البناء يعطي شيئا رائعاً ، بينما اذا استخدم في شكله السلبي والهدام يصبح من اكثر العوامل الهدامة لأنماط استجابة العقل و ينتج عن هذا الجانب السلبي للإيحاء أنماط من البؤس و الفشل و المعاناة و المرض
فكثيرا منا ، في مراحل حياته قابل إيحاءات سلبية من قبل الآخرين او من قبل أنفسنا قد نقبلها بدون وعي ومن هذه الإيحاءات ( أنت لا تستطيع ) ( أنك لن تبلغ او تصل إلى اي شيء ) ( أنك سوف تفشل ) ( ما الفائدة لا احد يهتم ) ( أن الامور تزداد سوءا ) ( أنك لن تستطيع أن تحقق النجاح ) ( ستصبح قريبا مفلساً )

أن هذه الإيحاءات تهدم الإنسان و تحطمه فاحذروا أعزائي ، لا تطلقوا هذه العبارات على أنفسكم ، فكل أنسأن لديه قوة و طاقة و موهبة سيستطيع أن يصل إلى ما يريد ، ويمكنكم رفض الإيحاءات السلبية التي يطلقها الآخرين اتجاهكم ، فأنتم لستم مضطرين بأن تتأثروا بإيحاءات هدامة من الغير
أنظروا حولكم أعزائي ستجدون أن الأصدقاء و الأقارب و الأخوة كل منهم يسهم في حملة من الإيحاءات السلبية ، و سوف تجدون الكثير من هذه الإيحاءات غرضها أن تجعلكم تفكرون و تشعرون وتتصرفون مثلما يريد الاخرون و بالوسائل التي تحقق مصلحتهم و للأسف ، فلا تسمحوا لهذه الإيحاءات بهدمكم
{ 1.
2. 3. 4. 5. 6. 7. 8. 13. 14. 15. 16. 17. 18. 19. 20. 39. 40. 41. 42. 43. 44.
9. 10. 11. 12.
21. 22.
23. 24.
25. 26.
27. 28. 31. 32. 33. 34. 35. 36.
37. 38.
45. 46.
}
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
beauty angel
مشرف عام
مشرف عام
avatar

مبسوط
انثى
عدد المساهمات : 7609
تاريخ التسجيل : 19/04/2009
العمر : 27
الموقع : مــــــــ ص ــــــــر
المزاج : بخـــير والحمد لله علي كل شيئ

بطاقة الشخصية
الوطن: مصر
حالتك في المنتدى:

مُساهمةموضوع: رد: العلاقة بين العقل ..الجسد والصحة   الأربعاء 23 سبتمبر - 13:40:40

تسلم كتير يا اخي لموضوعك الجميل وشكرا جزيلا اليك علي الافادة الطيبة
تقبل مروري وخالص شكري


إذا إحتجت للنّاس

تطلب وإنت حاني الراس ..
وياليت وعسى يعطيك مطلوبك..!!

لكـــــن
إذا إحتجت لربّ النّاس
تدعي وأنت رافــــع الراس ..
مُعزز مُكرم حتى في خضوعك

يــ♥️ــارب

لاّ تجعل حاجتي عنّد غيرك







{ 1.
2. 3. 4. 5. 6. 7. 8. 13. 14. 15. 16. 17. 18. 19. 20. 39. 40. 41. 42. 43. 44.
9. 10. 11. 12.
21. 22.
23. 24.
25. 26.
27. 28. 31. 32. 33. 34. 35. 36.
37. 38.
45. 46.
}
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
????
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: العلاقة بين العقل ..الجسد والصحة   الأربعاء 23 سبتمبر - 13:42:57

مشكورة لمرورك الطيب يا سالي

{ 1.
2. 3. 4. 5. 6. 7. 8. 13. 14. 15. 16. 17. 18. 19. 20. 39. 40. 41. 42. 43. 44.
9. 10. 11. 12.
21. 22.
23. 24.
25. 26.
27. 28. 31. 32. 33. 34. 35. 36.
37. 38.
45. 46.
}
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

العلاقة بين العقل ..الجسد والصحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاماكن :: (.•ˆ•… الصحة وطرق وتجارب للحفاظ عليها …•ˆ•.)-

مواضيع ذات صلة

© phpBB | الحصول على منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة مجانيا